تحدث إلى أي لاعب طاولة مُحترف في الكازينو وسيخبرك أن سر الفوز في ألعاب الكازينو هو فهم الرياضيات. إذا أدخلت الإحصائيات (إذا فهمت هامش الكازينو وأي رهانات أفضل من غيرها)، فيمكنك الوصول إلى أعلى المستويات. فلا توجد لعبة كازينو لا تعتمد على الاحتمالات، ويلعب الكازينو معك دائمًا وفق تلك القاعدة، ويريد التأكد من أنه يفوز أكثر من اللاعبين الأخرين وفي الغالب ينجح في ذلك. وهذا الأمر يتعلق أيضا في لعبة الروليت.

أفضل مواقع الكازينو اون لاين في الخليج لشهر 06, 2019

#الكازينوالتقييمبونصBonus Code
1 مشاهدة التقييم 200% ضغف أول إيداع وحتى 1000$ Use Link إطلب المكافآة

2 مشاهدة التقييم 450% من أول إيداع حتى 6000$ بالإضافة الى 100 لفة محانية Use Link إطلب المكافآة

3 مشاهدة التقييم بونص حتى 1000$ + 200 لفة مجانية Use Link إطلب المكافآة

4 مشاهدة التقييم 300% من أول إيداع حتى 2000$ بالإضافة الى 20 لفة محانية Use Link إطلب المكافآة

5 مشاهدة التقييم قم بإيداع 100$ واحصل على 100$ مجانية Use Link إطلب المكافآة

6 مشاهدة التقييم 200% من أول إيداع حتى 300$ Use Link إطلب المكافآة

7 مشاهدة التقييم 100% ضغف الإيداع الأول وحتى 1000$ + 50 لفة محانية Use Link إطلب المكافآة

8 مشاهدة التقييم 100% من أول إيداع حتى 1000$ دولار Use Link إطلب المكافآة

9 مشاهدة التقييم Use Link إطلب المكافآة

10 مشاهدة التقييم مكافآة حتى 100$ بالإضافة الى 25 لفة مجانية Use Link إطلب المكافآة

11 مشاهدة التقييم 10 يورو بونص بدون ايداع + 200% ضعف أول إيداع Use Link إطلب المكافآة

تاريخ لعبة الروليت

في عام 1655 ميلاديًا، عمل مخترع وعالم فيزياء ورياضيات فرنسي الشهير بليز باسكال على آلة يُمكنها أن تكون في حالة حركة دائمة دون الحاجة إلى الحصول على الطاقة من الخارج. إذا كنت قد درست الفيزياء، فأنت تعلم أنه لا يوجد شيء من هذا القبيل. لكن باسكال كان مثابرا وفضوليا. من المؤكد أنه لم ينجح في بناء تلك الآلة لكنه تمكن من ابتكار واحدة من أكثر ألعاب الكازينو روعة في كل العصور، ألا وهي لعبة الروليت.

وفقًا لبعض الأعمال الأدبية، كانت لعبة الروليت قد بدأت تُلعب بالفعل في فرنسا، في باريس، في عام 1796. وكانت العجلات الأولى عبارة عن صفر وعدد بسيط من الأرقام، ولكن في عام 1843، أنشأ اثنان من الفرنسيين عجلة ذات أرقام أكثر وذلك لكي تكون لعبة الروليت ذات احتمالات أكثر وعدد مراهنين أكثر.

الروليت تصل إلى أمريكا

بدأت لعبة الروليت الأمريكية تُلعب في أواخر القرن الثامن عشر، وقد أصبحت نيو أورلينز عاصمة المقامرة للولايات المتحدة في ذلك الوقت. وبفضل المهاجرين الفرنسيين، سرعان ما أصبحت لعبة الروليت واحدة من أكثر ألعاب لويزيانا شعبية. كانت طاولات لعبة الروليت الأمريكية الأولى مختلفة قليلاً عن طاولات اليوم. فبدلاً من 38 رقمًا من 1 إلى 36 و 0 و 00، كان لعجلة الروليت 28 رقمًا وخانتين للأصفار ورمز النسر الأمريكي. وقد أعطت خانة هذا الرمز للكازينو هامشًا إضافيًا للربح. وقد بلغ 12.9%.

لكن الكازينوهات الأمريكية تمسكت بهامشها الإضافي، وقد اختاروا اثنين من الأصفار لعبة الروليت بدلا من صفر واحد الموجود في الروليت الأوروبي. يعطي الصفر الإضافي للكازينو ميزة أكبر، ولهذا السبب يفضل اللاعبون النسخة الأوروبية على النسخة الأمريكية.

#الكازينوالتقييمبونصBonus Code
1 مشاهدة التقييم 450% من أول إيداع حتى 6000$ بالإضافة الى 100 لفة محانية Use Link إطلب المكافآة

لعبة الروليت أون لاين

دخلت لعبة الروليت عالم الانترنت في عام 1996، وهو العام الذي تم فيه افتتاح أول كازينو على الإنترنت. وقد اقتصرت الألعاب المتاحة على عدد قليل من ماكينات القمار وبعض طاولات البلاك جاك. وقد استغرق الأمر بضع سنوات حتى ظهرت لعبة الروليت أون لاين، وبفضل عمل المطورين على تطوير العاب كثيرة من روليت أون لاين لم يعد اللاعبون مطالبين بلعب نوع واحد فقط من لعبة الروليت. وصارت الكازينوهات تتنافس على أعداد لعبة الروليت التي تُقدمها على الإنترنت بمُختلف أنواعها الأمريكية والفرنسية والأوروبية، والتي تتيح لك حقًا أن تحب اللعب في كازينو أينما كنت.

كان طريق تطور اللعبة طويلاً منذ أن حاول الفيزيائي بليز باسكال اختراع آلة ذات حركة دائمة. ولكن في هذه الأيام، يضع اللاعبون في لعبة الروليت رهاناتهم من أجهزة iPhone أو iPad أو Mac أو الكمبيوتر الشخصي أو أي أجهزة إلكترونية أخرى.

ولكن لا يزال هناك لاعبون في لعبة الروليت لا يمكنهم الاستغناء عن التفاعل البشري ولا يمكنك الالتقاء بهم في الكازينوهات أون لاين. لهذا السبب تطورت الكثير من مواقع المقامرة على الإنترنت لتشمل الموزعين المُباشرين. وهو ما يُعرف باسم الكازينو الحي. فبدلًا من اللعب أمام مُتغيرات الكمبيوتر، يقوم الكازينو بوضع موزع في استوديو العاب وتوصيلك به لتراه وتسمعه وتلعب أمامه كما لو أنك في كازينو أرضي.

حقائق مُثيرة عن لعبة الروليت

1- يشار إلى اللعبة أحيانًا باسم “لعبة الشيطان”. لا توجد قوة شيطانية يتم استحضارها في اللعبة ، ولكن رغم ذلك يأتي هذا الاسم من حقيقة أنه عند جمع كل الأرقام الموجودة على العجلة، فإنها تساوي 666.

2- على عكس الألعاب الأخرى الموجودة في الكازينو مثل لعبة بلاك جاك أو لعبة الكرابس، من الصعب تناول مشروب على طاولة الروليت. ففي حين أن إغراء مشروبات الكازينو المجانية مغري، عليك أن تنتظر حتى تنتهي من اللعب، وتستخدم الكازينوهات هذه الحيلة لكي تدفع للعب ألعابًا أخرى.

#الكازينوالتقييمبونصBonus Code
1 مشاهدة التقييم مكافآة حتى 100$ بالإضافة الى 25 لفة مجانية Use Link إطلب المكافآة

3- عندما يفوز الرقم الأسود، فهذا لا يعني أن الرقم الأحمر هو التالي؛ فرصة تكرار نفس اللون 10 مرات متتالية واحدة فقط في 1024 مرة. ولكن سجل كازينو في بريستول ، إنجلترا رقمًا قياسيًا حيث جاء اللون الأحمر 36 مرة على التوالي.

4- من الناحية الإحصائية، فإن الرقم الأكثر مُراهنة عليه هو 17، على الرغم من أن احتمالات الفوز هي نفسها مثل أي رقم آخر.

5- سجل كازينو ريو في لاس فيجاس الرقم القياسي في تكرار الرقم الفائز، حيث فاز الرقم 19 ، 7 مرات على التوالي. فرص ذلك1 في 3 مليارات.

6- على الرغم من أن العديد من اللاعبين يدعون أن لديهم نظامًا رابحًا، إلا أن الواقع هو أنه لا توجد طريقة للتغلب على الكازينو قانونًا والفوز.

7- أفضل رهان هو الأبسط، إما الرهان على اللون الأحمر أو الأسود.

8- لقد وجد الكثير من الناس طرقًا غير قانونية للتغلب على الكازينو. يعد فرانسيس فاروجيا أحد أشهر اللاعبين الذين قاموا بذلك، حيث استخدم عملية احتيال للفوز بالملايين على مدار 20 عامًا قبل أن يتم القبض عليه أخيرًا.

قصص مجنونة ولا تصدق

يحلم جميع اللاعبين في كل أنحاء العالم بالفوز الكبير في Roulette، وترك الطاولة وهم أغنياء. ولهذا قمنا بجمع بعض الحقائق والأرقام عن أرباح لعبة الروليت

1- آشلي ريفيل:

تخيل نفسك تدخل الكازينو بـ 5 دولارات فقط، وراهنت بها على اللون الأحمر في لعبة الروليت، على أمل أن هذا اللون سوف يربح. وهذا ما فعلته آشلي ريفيل. وقد حققت ربحًا 135300 دولار، من خلال الرهان بـ 5 دولارات فقط. ثم جاءت آشلي ريفيل مرة أخرى لكي تُراهن بكافة مُدخراتها، نعم ! لقد راهنت على مدخرات العمر في لعبة الروليت ، وقد نمت مدخراتها الصغيرة فجأة لتُصبح 270600 دولار.

2- فيليب جرين:

يقضي بعض لاعبي الروليت ليال رائعة على الطاولات. يودعون بضع مئات من اليورو على الطاولة ويغادرون مع بضعة آلاف من اليورو ! في عام 2005، البريطاني فيليب جرين بحوالي مليوني جنيه إسترليني وهو يلعب الروليت في كازينو في لندن.

وصل هذا المكسب الكبير إلى مُجتمع لاعبي الكازينو، وإلى عناوين الصُحف أيضًا وقد شهدت شركة London Clubs International ، التي تملك الكازينو حيث لعب فيليب جرين، انخفاض في أرباحها بشكل كبير بسبب هذا المكسب الضخم.

الخلاصة:

تمتلك ألعاب الكازينو سجلًا حافلًا من القصص المُثيرة التي تحققت، ولكن تلك القصص هي في النهاية قصص استثنائية، ولا تتحقق كل يوم، ولا لكل اللاعبين، لذلك فعلى اللاعب أن ينتهج سياسة وأسلوب المقامرة المسؤولة، وألا يراهن أبدًا بمال هو في حاجة إليه، كي لا تتركه اللعبة في ورطة، فالهدف من اللعب أولًا وأخيرًا هو تمضية الوقت، وليس تحقيق قصة أخرى من قصص الثروات الطائلة تلك، فهذا الدافع غالبًا ما يخلق مُشكلات اللاعب في غنى عنها.